1574409034
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

دروس في الحياة
بقلم / د. فلاح الجوفي - فرانكفورت
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث السبت ( 16-11-2019 ) الساعة( 6:15:15 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
الصرف الصحي ..والطرق والظلام الدامس مشكلة " قرية النجوع " في مدينة أسنا

اخبار السعيدة - الأقصر "مصر" - تحقيق- عبد العزيز حمادى         التاريخ : 08-05-2011

صدق ويجب أن تصدق لأنها الحقيقة فبالرغم من إننا في عام 2011 إلا أن منطقة قري النجوع التابعة لمركز إسنا جنوب مصر محرومة من ابسط الخدمات مثل رصف الطرق والصرف الصحي وتعيش خلال هذه الحقبة بدون طرق واغلب الشوارع مظلمة وحتي الآن لم تصل الأهالي الكهرباء ويعيش معظم سكانها علي " لمبة الجاز " والصرخات والاستغاثات تتواصل لكن لا مجيب ويقوم أهالي قري النجوع بمغامرة يومية أثناء توجههم أو عودتهم من أماكن عملهم بسبب اضطرارهم لركوب سيارات نصف نقل وهي في الأساس غير مخصصة لنقل البشر إلي جانب تحميل السيارات بأكثر من الحمولة بما يعرض سلامة الركاب للخطر خاصة وان اغلب أو معظم الشوارع غير مرصوفة . ويتكون مجلس فروع النجوع من فرعين من النجوع ومنها النجوع القبلي ومنها نجع أبو حميد وأبو زعفة ونجع باويل وعزبة صالح والنجوع البحري يضم قري الفارسية والنواصر وقرية حمرة دوم وتعاني هذه القرى من نقص شديد في الخدمات الصحية والوحدة الصحية بدون أطباء أو حتي ممرضين أو ممرضات .

ونحن نضع هذا التحقيق أمام المسئولين بأسنا لعل أحد المسئولين يسمع سكان تلك القري بعد أن وضعت حكومات النظام الفاسد السابق الأيدي علي الأذان حتي لا تسمع صرخات البسطاء وسمعت فقط لصوت الفاسدين الذين اتضحوا لنا أنهم لصوص ولكنهم وجهاء .

في البداية يقول حمادة سلطان عضو مجلس محلي  قري النجوع القري في حاجة ماسة إلي وحدة صحية تقصد الخدمات الطبية حيث يوجد بالقرية وحدة صحية ولكنها خالية من الأطباء أو الممرضين ونذهب إلي مركز إسنا وبعيد عنا أكثر من 25 كيلو متر .

وأضاف عبد الرحيم غالب من أبناء القرية النجوع تكاد ان تكون شيةه مظلمة بالليل لعدم وجود الخدمة والانقطاع المتواصل للكهرباء وتعاني القرية من عدم وجود صندوق الانتخابات والمسافة بين إسنا والقرى تزيد علي 20 كيلو متر وينقص القرية جميع الخدمات في ظل حكومة فاسدة اهتمت بالأغنياء فقط وتركت القرى تعيش في بحور من الإهمال وطالب علي غالب عضو مجلس محلي قرية الفارسية رغم أحداث الثورة المجيدة 25 يناير التي أطاحت بالنظام ورموز الفساد ولكن مازال الفساد موجود في قري مركز إسنا حتي هذا الفساد وصل إلي رغيف العيش نقف علي الأفران والمخابز في إسنا نجد أصحاب المخابز في حماية رجال التموين ويخرج لهم أجود وأفضل أنواع الخبز والعيش وهذا العيش الذي يأكله الآدميين ونحن الغلابة نأكل العيش المحروق وناقص الوزن وخاصة في فرن تجاور بنك التنمية بمركز إسنا ويباع الدقيق في عز الظهر وهذه الثورة تطالب التطهير من المفسدين والفساد ولكن فساد التموين لا يستطيع أحد أن يقف إمامة ونطلب أيضا عودة الشرطة بسرعة إلي الشوارع لظهور البلطجية بصورة غريبة في مركز إسنا.

وفجر العضو مشكلة مدرسة نجع أبو حميد حيث أنها بدون سور مما يعرضها للسرقة ونطالب من حكومة شرف الاهتمام بالصعيد المظلوم الخالي من الخدمات العامة وخالي من وسائل الأعلام حيث همش الأعلام أثناء الثورة دور الصعيد وركز علي شباب التحرير فقط ولم يظهر مشاركة الصعيد كأننا نعيش في بلد غير بلد .

فهل يتدخل د.عصام شرف رئيس مجلس الوزراء واللواء خالد فوده محافظ الأقصر لإنهاء عصر الإهمال الذى عاشته القرية .

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 4930
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات
منصورسلطان حسن راضوان
واللة معكم كل الحق فقريتنامحرومة من ابسط حقوق الانسان فى الحياة والعضو الهمام سابقالايعرفنا الا وقت الانتخابات ارجوكم شباب الفارسية لاتنخدعو باشباح الاعضاء السابقين اختارو من يخدمكم بجد

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0319