1568836746
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 30-08-2019 ) الساعة( 12:45:36 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
السياحية فى مصر كيف تعود إلى قمة مجدها ؟

اخبار السعيدة - القاهرة (مصر) أسماء عطا محمد         التاريخ : 06-05-2011

تعتبر السياحة فى مصر من أهم مصادر الدخل القومي فى مصر حيث تحتل السياحة المركز الثالث فى ميزانية المدفوعات المصري واعتاد الشعب المصري على وجود السائحين بين ظهرانيهم منذ القدم ويعتبر عامل الأمن عامل مهم جدا فى وجود السياحة من عدمها إلا أنها تقلل من نسبة البطالة حيث يعمل فى قطاع السياحة 2 مليون عامل مصري ؛فهي الأشهر فرعونيا ويونانيا وعربيا وإسلاميا فهي معمل للمخزون الثقافي والانسانى والادبى .

يقول الأستاذ اشرف عبد الله نائب مدير شركة شريف للسياحة. فرع قنا  إن ارتفاع الأسعار هي المعوق الوحيد فى السياحة قبل الثورة حيث كانت وزارة السياحة تضع أسعار غريبة بالنسبة للحجاج أما بالنسبة للسياحة الخارجية يتمثل فى التفاوت فى الأسعار وتميل إلى نظام الاحتكار .فالآن بعد الثورة نسبة السياحة ضعيفة جدا فلا يوجد دخل إلا للسياحة الدينية  والأمن والأمان يعتبر عائق رئيسي بالنسبة للسياحة الخارجية ونظام الرئيس السابق مؤثر على السياحة ؛ والآن الشركة تقوم بتوزيع  المنشورات والمطبوعات على الشركات والمؤسسات الكبرى لجذب السياحة ؛ونستخدم الانترنت للدعاية عن الشركة وأكد أن المرشدين السياحيين لهم دور فى تنشيط السياحة فى مصر واعتقد إن السياحة فى مصر ستصير الأفضل من السابق  واقترح أن لابد من الارتقاء بالجنيه المصري عن طريق فرضه فى السوق بدلا من الدولار للارتقاء بالسياحة والاقتصاد المصري ككل فالسياحة رزق لكل مواطن مصري  والعام القادم يحدد اقتصاد مصر ولابد من تكثيف الجهود لنصل بمصر إلى بر الأمان  ولنجعلها من أفضل دول العالم

وأكدت الدكتورة ثناء الرشيدى كلية الآثار جامعة جنوب الوادى أن الانفلات الامنى هو اكبر عائق للسياحة ونحن كأفراد لا نستطيع القضاء على الأمن إلا بالتعاون مع وزارة الداخلية ومجهود الدولة  وذلك جعل الرعايا الأجانب يؤجلوا رحلاتهم ولكن من ياتى الآن سياحة أفراد ودخلها ضعيف جدا فأرى عمل اتصال مع وزارة الداخلية والأفراد لمدى إمكانية تامين المناطق الأثرية إضافة إلى ذلك لابد من عمل توعية للناس بمالهم من حقوق وما عليهم من واجبات تجاه الدولة وليس الفرد للتوعية السياحية وستعود أفضل  ولكن التقارير التي تقولها وزارة الخارجية الآن غير مبشرة

ويقول محمود محمد احمد _مرشد سياحى  أن المجموع الكلى لسائحى مصر سنويا 15 مليون سائح يصنفون حسب الجنسيات وهناك سياحة ثقافية تمثل 75%ترتكز غالبا فى الأقصر وأسوان  أما الترفيهية 25%فى البحر الأحمر وترتكز فى الغردقة  واغلبهم روس وبعد الثورة الفنادق عرضت تخفيضات بنسبة 50%لجلب السياحة فمثلا روسيا كانت عاملة حظر طيران فى المطارات والروس قاموا بمظاهرة للمجيء إلى مصر الثورة  وأكد أن ميدان التحرير لم يصبح مزارا أساسيا فى السياحة وركز أن الدور الأكبر للمرشدين السياحيين فعليهم الاتصال بأصدقائهم  ليتحدثوا عن مستقبل مصر بعد الثورة إضافة إلى توافر التوعية السياحية لدى الناس وأهميتها حتى تتغير نظرة الشعب المصري للسياحة  ؛فانخفاض السياحة أدى إلى زيادة نسبة البطالة فى مصر ؛ وهناك دول مثل النمسا وهولندا وسويسرا وألمانيا ترفض مجيء رعاياها إلا بعد انتخابات الرئاسة خوفا على رعاياها وان للشعب المصري دورا فى تنشيط السياحة عن طريق الانترنت .

بينما جلال مصطفى بائع متجول فى معبد الكرنك لديه نظرة متشائمة حتى بعد الثورة وكل مشكلته مع الشرطة السياحية فوصل الأمر لدرجة أن أطلقت عليه بائع متسول وأعطته فيها سنة سجن ولم تخرج له رخصة بائع متجول داخل المعبد حتى الآن

أما مروان جمال صاحب بازار أن السلوك بعد الثورة لم يتغير كثيرا ولكننا نتعامل بشكل جيد مع السائحين قبل أو بعد الثورة  فالآن البازارات  لاتعمل كثيرا وإنتاجها ضعيف جدا ونعانى من المرشدين السياحيين لأنهم أصحاب مصالح

ويقول محمد ساكت _صاحب بازار الأجانب بعد الثورة خائفين من وجود الجيش فى المعابد  ولابد من رجوع الشرطة للحفاظ على امن البلد  وعلينا احترام الشرطة والسائح لم يشتر لأنه لديه نصف المبلغ  ونعانى من تضارب الأسعار والمصالح وأسلوب السائح نفسه تغير إلى الأسوأ ونعانى من الباعة الجائلين فى المعبد  والسياحة ستتغير للأفضل إذا عملنا على تثبيت الأسعار وتضامن المصالح 

 

ولم نخف دور الجامعة فلها دور كبير فى تنشيط السياحة ويقول الأستاذ الدكتور محمود خضارى نائب رئيس الجامعة لشئون البيئة وخدمة المجتمع حيث قامت الجامعة منذ أسبوعيين بزيارة إلى مدينة الأقصر فى معبد الكرنك  لتنشيط السياحة وعلقوا اللا فتات وقاموا بالحديث المباشر مع السائحين وأكد أن تنشيط السياحة من خلال دعوة أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على درجات علمية من دول أجنبية حيث يمكنهم دعوة أصدقائهم فى الخارج لزيارة مصر يقوموا بالدعوة بنفس لغة البلد التى حصلوا منها على درجات علمية وأكد أن انعدام الأمن فى مصر هذه الأيام واستخدام الفيس بوك مهم جدا حيث يسهل الاطلاع  وسوف ننتظر حتى نرى ثمار زيارة الأقصر فى غضون أسابيع ستقوم بقافلات سياحية أخرى إلى الغردقة وأسوان واعتقد أن شان السياحة فى مصر سيعلو كثيرا خلال الفترة القادمة  وان للإعلام المرئي دور فى تسهيل اللقاءات مع السائحين الموجودين فى مصر عن طريق إبراز الجوانب الايجابية للسياحة  وأكد سيادته إن للمجتمع المصري بأسره له دور كبير فى جذب السياحة لمصر خلال التعاملات المباشرة مع السياح ومعاملة السائحين معاملة جيدة تليق بالمصريين فكل مصري له دور فى تنشيط السياحة وجذبها إلى مصر وستكون أفضل خلال العام القادم 

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 8421
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.0754