1571110546
اتصل بنا من نحن الرئيسية
اقلام السعيدة

2 ديسمبر .. يوم تحول تاريخي في المنطقة
كتب - علي الصباحي
مواد اعلانية

الإعلان عن فرصة مواصلة التعليم الجامعي للمقيمين والزائرين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية
اعلانات


آخر تحديث الجمعة ( 30-08-2019 ) الساعة( 12:45:36 صباحاً ) بتوقيت مكة المكرمة
الدكتور - يوسف الحاضري : ((وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُو))

اخبار السعيدة - كتب - د.يوسف الحاضري         التاريخ : 10-04-2011

- لن نخذلك رئيسنا الصالح مهما تكالبت وتداعت عليك الأحداث فهي لا تزيدنا إلا قوه فوق قوتنا وإصرار وعزيمة فوق ما نملك وحبا وتمسك لك , لن نتركك تجابه الأخطار وحيدا وتقاوم المتآمرين فردا وتتلقى الضربات جسدا,سنظل نقول لك (نعم) كما قلناها لك في مواطن كثيرة ونظل أوفياء لهذه الكلمة كتوافق واضح بين ما نقول وما نعمل وما سنعمل,سيستمر إيماننا وثقتنا بالله كبيرة ولا محدودة ومطلقة وراسخة فقد نصرك الله في مواطن عديدة خلال مسيرتك الرئاسية لهذا القطر المسلم العربي الأهم والأعرق على وجه المعمورة وبلا جدال ولعل التاريخ يوضح للجميع ما اعني بهذا الكلام,لن أخوض في الحديث عن التاريخ لأن الجميع يعلمه تماما والأحداث هذه أعطت دروسا كثيرة وكبيرة للعالمين والجاهلين بتاريخك الرئاسي حتى وإن شابه جزء من الإخفاقات والانتكاسات والانكسارات ولكنها سمة من سمات الشعوب والحضارات على مر التاريخ ,ولكنني سأركز جل حديثي عن علامات وإشارات ربانية (اعتبرها جند من جنود الله ) أيدك الله بها على أعداءك وأعداء الوطن والتنمية والبناء في يمن الأحرار والشموخ والكبرياء والعزة ففي وقت ظن الجميع أن نهاية حقبة صالح شارفت تماما على الانتهاء خاصة بعد مجزرة المشترك التي افتعلوها في الجمعة الدامية والتي ذهب ضحيتها 54 شهيد لكي يكسبوا ود وتأييد الرأي العالمي والمحلي حيث كانت الأحداث كلها متناهية في الربط والتنسيق لأنهم أتبعوها باستقالات للسفراء وقيادات وسطى وصغيره من الحاكم كي تشتد الضغوطات عليك وبعد أيام قليله أعطى مهاتير حميد الأحمر الضوء الأخضر للواء علي محسن الأحمر لتقديم إستقالتة فأتبعه كما تتبع البعير الراعي حيث كانت هذه الضربة الأكبر وظنا من الجميع أنها (القاضية) والتي ستقصم ظهرك وظهر أنصارك وظهر كل اليمنيين المحبين لليمن أرضا وإنسانا فقد كانت فاجعة كبيرة لنا جميعا لمعرفتنا ماذا يمثل هذا اللواء لك ولليمن ولأمنه فسارع البعض إلى تقديم استقالاتهم ظنا منهم جميعا أن أيامك أصبحت معدودة بل معدومة حتى أن مهاتير حميد وشلته ناموا تلك الليلة قريرين الأعين مرتاحين البال بعد أن أنهوا الاتفاق على تقسيم السلطة متناسين أرواح بشرية ضحوا بها ودماء أسالوها فالغاية عندهم تبرر الوسيلة ولن أعرج على الإطلاق لوثائق ويكليكس عن حميد وشلته لأننا كنا ومازلنا وسنظل نعرف تمام المعرفة من أسباب الفتنة ومن سعى ويسعى لتأجيج الصراع لتصفية أغراض وحسابات شخصية مع جهات معينة وأفراد معينة, غير أن الله سبحانه وتعالى والذي نفى عن نفسه الظلم للعبيد والذي يحيط بكل شئ علما ويعلم تمام العلم مخططات المخططين ويطلع على القلوب والنيات ولأن الجميع في هذه الدنيا جنودا له (وما يعلم جنود ربك إلا هو ) فقد أيد الرئيس بجنود وعلامات لتقويه وتصبره وتنصره على أعدائه متمثله هذه الجنود في بغض الجزيرة لليمن أرضا وإنسانا مما دفعها دفعه عمياء لنشر فضايح العراق لليمن فقد صدمت الجميع بهذا خاصة من أستبدل هذه القناة بديل عن كتاب الله وأصبح كل ما يصدر عنها مقدسا في ظاهرة خطيرة ومفجعة دنيا ودين,وكان قبلها مهرج اليمن الأول محمد الأضرعي وهو يمارس هوايته في التزييف والتضليل ثم توالت أحداث الله والتي هي أشد وأنكى من أحداث البشر وتخطيطاتهم بتصريح المدعو قحطان حيث قحط كل خطط أسياده في أحزاب المشترك متأسدا ومبينا للعالم أنه شديد قوي جبار وبأنه كما يقول الأخوة المصريون (ده رجال جامد مفيش زيه ولا قده ) و لأن لسان هذا الإنسان جند من جنود الله التي لا نعلمها جميعا والتي ارتبطت مع جندي آخر من جنود الله ألا وهي أحداث الجزيرة فأيقضت مارد الشعب اليمني أجمع وهزت نخوتهم وحركت شهامتهم جميعا ونبهتهم من سباتهم وأوضحت لهم جميعا أنهم كانوا مجرد خريطة توضع على طاولة المتآمرين يتم الاتفاق على توزيعهم بين هؤلاء وهؤلاء فهبوا جميعا على بكرة أبيهم إلى عواصم المحافظات مؤيدين للرئيس وداعمين له لتأتي شحنة السلاح الحميدي الأحمري والتي يمكننا أن نعتبرها جندي آخر من جنود الله لتفضح محاولة تهريب شحنة أسلحة قاتله إلى اليمن لتصفية حسابات وغير ذلك فعلم الشعب اليمني ماذا يخطط علية ومن تلك اللحظة وجنود الله التي لا نعلمها تأتي تباعا وتباعا مؤيدة للحق والنيات الطيبة مما أجهضت حلم حميد الأحمر وآله وصحبة وتابعينه في السيطرة على اليمن وشعبة ومن هذه الجنود الربانية (استهزاء حميد الأحمر بجزء عظيم من أجزاء اليمن البيضاء ومشايخها وشبابها ثم تصريحاته المقتبسة من مجالس القات والتي تدل على إفلاسه الفكري الثقافي العقلي وتشبيه لفترة رئاسة الرئيس بالمسبحة كلفظة تبكي أكثر مما تبين ونستفيد منها بأن الله يبسط الرزق للأغبياء قبل الأذكياء وبأن العقل والذكاء والدهاء ليس شرطا في جعلك ثريا غنيا ) ومن هذه الجنود تضارب تصريحات أثنين من أكبر المتآمرين على اليمن ووحدته في أقل من ساعتين وعلى الفضاء المباشر (حميد وعلى البيض) فالأول يتكلم وبلهجة تزمتيه وبلسان إخواني بأن الحراك بريء من الانفصال ليظهر مباشرة علي البيض ليقول نريد ونسعى للانفصال وكأنهم يتخاطبون مع أتباعهم الذين يطلقون العنان لأيديهم بالتصفيق دون أن يعوا ما يقولون متناسين أنهم يتحدثون مع شعب يمني أبي قوي ذكي واعي يدرك مخططاتهم وغير ذلك من الجنود الربانية ولعل أهم جندي من جنود الله هي ملايين البشر التي تخرج تباعا وتباعا مؤيدة للرئيس مما يدل دلاله واضحة على صدق نواياه وخبث نوايا معارضيه وسبحان العزيز الحكيم القائل {كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ }المدثر31

alhadree_yusef@hotmail.com

إضافة تعليق || طبـاعة || إرسـال || عدد القراءات : 2959
شارك
Share |
اضف تعليقك على الفيس بوك
التعليقات
محب اليمن
للأسف كروت مدفوعة الأجر تهرف بما لا تعرف وتملق متزلق..

سياسية الخصوصية || القائمةالبريدية || خريطة الموقع || خدمة RSS
جميع الحقوق محفوظة لـ © اخبار السعيدة - 2008 -- برمجة وتصميم كليفر ديزاين

Total time: 0.1421